الاثنين، 8 أغسطس، 2011

قصة وحكمة

يحكى ان حدثت مجاعة فى قرية :

فطلب الوالى من اهل القرية طلبا غريبا فى محاولة منه لمواجهة خطر القحط والجوع

واخبرهم بانه سيضه قدرا كبيرا فى وسط القرية وان على كل رجل وامراة ان يضع كوبا من اللبن فى هذا القدر

بشرط ان يضع كل واحد الكوب لوحده دون ان يراه احد هرع الناس لتلبية طلب الوالى

كل منهم تخفى فى الليل وسكب مافى الكوب الذى يخصه وفى الصباح فتح الوالى القدر

وماذا شاهدا؟

القدر وقد امتلىء بالماء اين اللبن؟

لماذا وضع كل واحد من الرعية الماء بدلا من اللبن ؟

كل واحد فى الرعية قال فى نفسه:

ان وضعى لكوب واحد من المياة لن يؤثر على كمية اللبن الكبيرة التى سيضعها اهل القرية وكل منهم اعتمد على غيره

وكل منهم فكر بالطريقة نفسها التى فكر بها غيره وظن انه الوحيد الذى سكب ماءا بدلا من اللبن

والنتيجة التى حدثت ان الجوع عم هذه القرية ومات الكثيرون منهم ولم يجدوا ما يعنيهم وقت الازمات

هل تصدق انك تملاء الاكواب بالماء فى اشد الاوقات التى نحتاج منك ان تملاءئها باللبن

عندما تترك نصرة اخوانك من الحفاة العراة والجوعى من اخواننا المسلمون الصوماليون

وتتلذذ انت بكيس من البطاطس والمشويات والشاورمة وزجاجة بيبسى

وتتكاسل عن اخراج زكاتك واخراجك الصدقة  لاعانة اخوانك الفقراء فى مصر  وايضا لجوعى فى الصومال

ماذا تنتظر سارعوا بالخيرات.

عندما تتقاعس عن الدعاء للمسلمين بالنصرة والرحمة وبالمغفرة فانت تملاء الاكواب بالماء 

0 التعليقات:

إرسال تعليق