الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

يومك يومك ايها الانسان

اذا اصبحت فلا تنتظر المساء اليوم حسب ستعيش فلا امس الذى ذهب بخيره ولا شره  ولا الغد الذى لم ياتى الى الان

اليوم الذى اظللتك شمسه وادراكك نهاره فهو يوم فحسب عمرك يوم واحد العيش لهذا اليوم وكانك ولدت فيه وتموت فيه

حينما لاتتعثر بين هاجس الماضى همه وغمه وبين توقع المستقبل وشبحه المخيف وزحفه المرعب

لليوم فقط ركز انتبهاك عليه واهتمامك وابداعك فلهذا اليوم لابد ان تقدم صلاة خاشعة وتلاوة بتدبر واطلاعا وتامل وذكرا بحضور

زاتزانا فى الامور وحسن فى الخلق ورضا بالمقسوم  واهتماما بالمظهر واعتناءا بالجسم.

لليوم الذى انت فيه فتقسم ساعاته وتجعل من دقائقه سنوات ومن ثوانيه شهور  تزرع فيه الخير تسدى فيه الجميل

تستغفر فيه من الذنب تذكر فيه الرب  .تتهيا للرحيل وتعيش هذا اليوم فرحا وامنا وسكينا وترضى فيه برزقك باطفاللك بوظيفتك

بيتك بعلمك (فخذ ما اتيتك وكن من الشاكرين)

تعيش هذا اليوم بلا حزن ولا هم ولا انزعاج ولا سخط ولا حقد ولا حسد

انك لو صدقت نفسك بارادة فولاذية صارمة عارمة لاخضعتها للنظرية :لن اعيش الا هذا اليوم

لليوم فقط ساعيش فاجنهد فى طاعة ربى وتادية صلاتى على اكمل وجه والتزود بالنوافل والطاعات وقراءة القران

اليوم فقط ساعيش فاغرس فى قلبى الفضيلة واجتنب شجرة الشر من كبر وعجب ورياء وحسد وحقد ونقاق وغل وسوء ظن

لليوم فقط ساعيش فانفع الاخرين واسدى الجميل الى الغير واعود مريضا واشيع جنازة ادل حيران اطعم جائعا اواسى منكوبا

اكرم عالما ارحم صغير اوقر كبيرا

ويامستقبل انت فى عالم الغيب فلن اتعامل مع الاحلام ولن ابيع نفسى مع الاوهام ولن اتعجل ميلاد مفقود لان غدا لاشى لانه لم يخلق بعد

ولا نه لم يكن مذكورا

0 التعليقات:

إرسال تعليق