This is default featured slide 1 title

Go to Blogger edit html and find these sentences.Now replace these sentences with your own descriptions.

This is default featured slide 2 title

Go to Blogger edit html and find these sentences.Now replace these sentences with your own descriptions.

This is default featured slide 3 title

Go to Blogger edit html and find these sentences.Now replace these sentences with your own descriptions.

This is default featured slide 4 title

Go to Blogger edit html and find these sentences.Now replace these sentences with your own descriptions.

This is default featured slide 5 title

Go to Blogger edit html and find these sentences.Now replace these sentences with your own descriptions.

الأحد، 30 ديسمبر، 2012

حكم احتفال المسلمين فى وقت الكريسماس وتزيين منازلهم بالبالونات

لا شك فى تحريم ماذكرت من الاحتفال لما فيه من التشبه بالكفار

ومعلوم ان المسلمين ليس لهم سوى عيد الفطر والاضحى

وعيد الاسبوع الذى هو يوم الجمعة واى احتفال بعيد اخر فهو

ممنوع ولا يخرج عن احد امرين :

البدعة ان كان الاحتفال به على وجه التقرب الى الله كالاحتفال

بالمولد النبى .

والتشبه بالكفار :ان كان الاحتفال على وجه العادة لا القربة

لان احداث الاعياد المبتدعة هو من فعل اهل الكتاب الذين امرنا

بمخالفتهم فكيف اذا كان الاحتفال بعينه عيدا من اعيادهم

وتزين المنازل بالبالونات فى هذا التوقيت مشاركة ظاهرة للكفار

فى الاحتفال بعيدهم.

والواجب على المسلم الا يخص هذه الايام بشىء من الاحتفال او

او الزينة او الطعام والا كان مشاركا للكفار فى اعيادهم

وهو امر محرم لاشك فى تحريمه

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

وكذلك يحرم على المسلمين التشبه بالكفار باقامة الحفلات بهذه

المناسبة او تبادل الهدايا او توزيع الحلوى او اطباق الطعام

او تعطيل الاعمال ونحو ذلك لقول النبى صلى الله عليه وسلم :

من تشبه بقوم فهو منهم .

قال شيخ الاسلام ابن تيمية فى كتابه (اقتضاء الصراط المستقيم

مخالفة اصحاب الجحيم)

مشابهتهم فى بعض اعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه

من الباطل وربما اطمعهم ذلك فى انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء .

ومن فعل شيئا من ذلك فهو اثم سواء فعله مجاملة او توددا

او حياء او لغير ذلك الاسباب لانه من المداهنة فى دين الله

ومن اسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بدينهم.

السبت، 29 ديسمبر، 2012

حكم مشاركة الكفار فى اعيادهم

لا يجوز مشاركة الكفار فى اعيادهم لامور التالية:

اولا: لانه من التشبه بهم وقد قال النبى صلى الله عليه وسلم :

من تشبه بقوم فهو منهم (رواه ابو داود) وهذا تهديد خطير

قال عبدالله بن العاص من بنى بارض المشركين وصنع نيروزهم

ومهرجاناتهم وتشبه بهم حتى يموت خسر فى يوم القيامة.

ثانيا:ان مشاركة نوع من مودتهم ومحبتهم قال تعالى :

(لاتخذوا اليهود والنصارى اولياء بعضهم اولياء بعض ومن يتولهم منكم فانه منهم ان الله لايهدى القوم الظالمين) المائدة 51

وقال تعالى:(يا ايها الذين امنوا لاتتخذوا عدوى وعدوكم اولياء
تلقون اليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق)الممتحنة اية 1

ثالثا: ان العيد قضية دينية عقدية وليست عادات دنيوية كما دل

عليه الحديث: لكل قوم عيد وهذا عيدنا

وعيدهم يدل على عقيدة فاسدة شركية كفرية

رابعا: ان قوله تعالى:

( والذين لا يشهدون الزور واذا مروا باللغو مروا كراما ) الفرقان اية 72
فسرها العلماء باعياد المشركين ولايجوز اهداء احدهم بطاقات

الاعياد او بيعها عليهم وكذلك جميع لوازم اعيادهم

من الانوار والاشجار والماكولات.