الخميس، 7 أكتوبر، 2010

الادلة من السنة على عملية الدخول

عن مطر بن عبد الرحمن الاعنف قال حدثنى ام ابان بنت الوازع بن زراع بن عامر العبدى بابن له مجنون او ابن اخت له قال جدى فلما قدمنا الى رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة قلت:
يارسول الله ان معى ابنا لى او ابن اخت لى مجنونا اتيتك به فتدعوا الله عزوجل له قال:
ائتنى به فانطلقت اليه وهو فى الركاب فاطلقت عنه والقيت عنه ثياب السفر والبسته ثوبين حسنين واخذت بيده حتى انتهيت به الى رسول الله صلى الله عليه وسلم 
فقال ادنه منى واجعل ظهره مما يلينى قال:
فاخذ بمجامع ثوبه من اعلاه واسفله فجعل يضرب ظهره حتى رايت بياضى ابطيه 
ويقول اخرج عدو الله اخرج عدو الله فاقبل ينظر نظر الصحيح ليس بنظره الاول ثم اقعده رسول الله صلى الله عليه وسلم بين يديه فدعا له فمسح وجهه فلم يكن فى الوفد احد بعد دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم يفضل عليه (رواه الطبرانى) 
ونجد فى كلمة اخرج (عدو الله) دليل قاطع يقطع الطريق على الذين ينكرون دخول الجن الى الجسد لاننا لو تاملنا اللفظ نجد كلمة (اخرج)يعنى كان هناك دخول قد حدث والا مكنش خاطبه رسول الله صلى الله عليه وسلم بلفظ (اخرج).


وعن جابر بن عبد الله قال خرجنا مع رسول الله  صلى الله عليه وسلم فى غزوة ذات الرقاع حتى اذا كنا بحرة واقم عرضت امراة بدوية بابن لها فقالت :
يارسول الله هذا ابنى قد غلبنى عليه الشيطان فقال:ادنيه منى فادنته منه قال افتحى فمه ففتحته فبصق فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال(اخسأعدو الله وانا رسول الله)قالها ثلاث مرات ثم قال(شانك بابنك ليس عليه فلن يعود اليه شى مما كان يصيبه)رواه الطبرانى


وعن ابن عباس ان امراة جاءت بابن لها قالت:
يارسول الله ان بابنى هذا جنونا وانه ياخذه عند غدائنا وعشائنا فيفسد علينا .
قال :فمسح رسول الله صلى الله عليه وسلم صدره ودعا له فثع ثعه(سعل) فخرج من جوفه مثل الجرو الاسود (الثمر اول ماينمووما استدار من الثمار مثل الحنظل والقثاء) فسعى
رواه الدارامى ورواه البيهقى فى دلائل النبوة  واحمد فى المسند

0 التعليقات:

إرسال تعليق