الأربعاء، 6 أكتوبر، 2010

الادلة القرأنية على عملية دخول الجن فى جسد الانسان

سنتكلم فى نقطة مهمة جدا جدا جدا وهى اشد ضراوة من نقطة ثبوت الجن وعلت اصوات المنكرين منهم وخاصة مكانتهم فى الشريعة وعلوم الدين من بعض رجال الازهر الشريف.
وان كانت القلة هى التى تنكر وجود الجن فان الكثير والكثير ينكرون عملية دخول الجن الى جسد الانس .
وحججهم فى ذللك كثيرة منها مثلا :
اختلاف ماهية الجن عن ماهية الانس وما النفع الذى سيعود على الجن من ذللك .
والقران الكريم وسنة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ماتركت شى والا واخبرت عنه ونجد فيهاالمخرج والطريق الصح من كل ضائقة وانارة لكل مايغم علينا ويشق علينا فهمه 
فيقول الله تعالى:(الذين ياكلون الربا لايقومون الا كما يقوم الذين يتخبطه الشيطان من المس)
ونقرء معا تفسير الاما م القرطبى رحمه الله:
يقول الامام القرطبى (فى هذة الاية دليل على فساد من انكر الصرع من جهة الجن ورغم انه من فعل الطبائع وان الشيطان لايسللك فى الانسان ولا يكون منه مس)
ويقول الامام الطبرى ايضا :
حدثنى بشر قال:حدثنا يزيد قال حدثنا سعيد ابن قنادة ان ربا الجاهلية ان يبع الى اجل مسمى فاذا وصل الاجل ولم يكن عند صاحبه قضاء زاده واخر عنه  فقال جل ثناؤه للذين يربون الربا الذى وصفنا صفته فى الدنيا ولايقومون فى الاخرة من قبورهم الا كما يقوم الذى يتخبطه الشيطان من المس يعنى بذللك يتخبله الشيطان فى الدنيا فيصرعه من المس يعنى من الجنون)تفسير الطبرى 

0 التعليقات:

إرسال تعليق