الأربعاء، 1 يونيو، 2011

ماهى اسباب العداء بين الشيطان والانسان؟

يعود العداء بين الشيطان والانسان  عندما خلق الله ادم ونفخ فيه من روحه.

ثم امر الله سبجانه وتعالى الملائكة بالسجود لادم وكان ابليس يتعبد الله مع الملائكة فشمله الامر ولكنه ابى واستكبر ولم يكن من الساجدين

وعندما ساله الله عن سبب امتناعه عن السجود اجاب:

(انا خير منه خلقتنى من نار وخلقته من طين ) وهنا يكن سبب العداء بين الشيطان والانسان.

واهم ما ينبغى ان نفهمه :

ان نعلم عدواة الشيطان لانسان لنا قائمة الى يوم القيامة لاتزول

لانه يرى ان طرده ولعنه واخراجه من الجنة كان بسبب ابينا ادم

فلابد ان ينتقم  من ادم وذريته من بعده  وقد اطال القران فى تحذيرنا من الشيطان

قال الله تعالى (يابنى ادم لا يفتنكم الشيطان كما اخرج ابويكم من الجنة ينزع  عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما انه يراكم هو وقبيله من حيث لاترونهم انا جعلنا الشياطين اولياء للذين لا يومنؤن) الاعراف 27

وقال الله تعالى ( الم اعهد اليكم يا بنى ادم ان لاتعبدوا الشيطان انه لكم عدو مبين) يس 60

فيجب ان نحذر يا اخو ولا ننسى عدونا الاول  الشيطان وان نفر منه الى الله

واخر دعوانا الحمد لله رب العالمين

0 التعليقات:

إرسال تعليق