الأربعاء، 18 مايو، 2011

لماذا تنقاد الجن والشياطين للعزائم والطلاسم؟

يختار كفار الجن وشياطنيهم  طريق الضلال والاغواء والذنوب .

ويشتهى ابليس وجنوده الشر ويكيدون به ويحرصون عليه فقد قال ابليس واخبرنا الله سبحانه وتعالى بهذه المقولة فى القران الكريم

(فبعزتك لاغوينهم اجمعين* الا عبادك منهم المخلصين) سورة ص :82_83

وقال (ارايتك هذا الذى كرمت على لئن اخرتن الى يوم القيامة لاحتنكن ذريته الا قليلا). الاسراء :62

واذا فسدت نفس الانسان او مزاجه . فانه يشتهى ما يضره ويعشقه ويتلذذ به .

والشيطان صاحب النفس الخبيثة اذا تقرب اليه صاحب العزائم والاقسام وكتب الروحانيات السحرية

بما يحبه من الكفر والشركيات صار ذللك كالرشوة له قيقضى له بعض اغراضه .

والدجالين والمشعوذين من النوع دة كتير لاسف ولاسف الشديد اغلبية العوام تذهب اليهم اعتقادا انهم معالجين محترمين وانهم يعالجون

بالقران بل انهم فاشلين فاشلين وهم من يصنعون السحر ولا يعالجونه.

فيقوم الانسان الخبيث النفس بكتابة كلام الله تعالى بالنجاسة وقد يقوم بقلب الحروف او قراءة السورة بالمقلوب

او غير ذللك مما يرضاه الشيطان.

فاذا قالوا او كتبوا ما ترضاه الشياطين اعانتهم على اغراضهم مثل عمل السحر

العلاج بالقران هو المنجى والملجاء  واذ رايت اى شخص يعالجك بغير القران فاعرف انه دجال ومشعوذ

عافانا الله جمعيا من شروهم

0 التعليقات:

إرسال تعليق