الأحد، 15 مايو، 2011

الشيطان وذو الكفل والغضب

ان نبيا من الانبياء قال لمن معه :

هل منكم من يكفل لى الا يغضب ويكون معى فى درجتى ويكون بعدى فى قومى ؟

فقال شاب من القوم: انا ثم اعاد عليها فقال الشاب :انا

فلما مات قام الشاب بعده فى مقامه  فاتاه ابليس ليغضبه

فقال الرجل :اذهب معه فجاء فاخبره انه لم ير شيئا ثم اتاه فارسل معه اخر فقال :لم ار شيئا ثم اتاه فاخذخ فانلفت منه

فسمى ذا الكفل لانه كفل ان لايغضب.

احذروا يا اخوانى فان الغضب مدخل للجان وسبب لتلبيس الانسان

فالغضب الشديد سبب للبس من الجن

فلا ننسى وصية رسول الله بان اوصانا ان لا نغضب.صل الله عليه وسلم
عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رجلاً قال للنبي (صلى الله عليه وسلم) : أوصني، قال: لا تغضب، فردّد مراراً، قال: لا تغضب. (رواه البخاري ومسلم)

وايضا هناك حديث لرسول الله صل الله عليه وسلم
وجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله علمني علماً يقربني من الجنة ويبعدني من النار قال: (( لا تغضب ولك الجنة )). 

وقال صلى الله عليه وسلم :(( إن الغضب من الشيطان وإن الشيطان خلق من النار وإنما يطفىء النار الماء فإذا غضب أحدكم فليتوضأ )).

وقال أبو ذر الغفاري : قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس ،فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضجع )).

وقال عمرو بن العاص : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عما يبعدني عن غضب الله تعالى قال :(( لا تغضب )).

شكرا لكم





0 التعليقات:

إرسال تعليق