الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010

الساحر

فى هذا الموضوع سنتكلم كلام فى غاية الاهمية ويمكن ان هذا الموضوع سيكون من اهم المواضيع لانى ستحدث عن الساحر ونبين الفرق بينه وبين المعالج بالقران
لانى لاحظت فى كثير من الحالات انها تشتكى من عدم الشفاء وان المعالج عمل كذا وكذا سنوافيها لاحقا وتنزل عليا المفاجاة كصاعقة لان افعالهم ليس فيها اى شى شرعى .
الساحرلايستطيع ان يفعل اى شى الا بمساعدة الشيطان له.
وكلما كان الساحر اكثر كفرا واشد خبثا وتقرب للشياطين ببعض اعمال الشرك كانت الشياطين لاوامره اطوع واسرع فى تنفيذ كل مايريد من اعمال التفريق والبغضاء والقاء العدواة بين الناس او ربط رجل عن زوجته او سحر المرض واخطرهم كفرا سحر المعمول على دم حيض والسحر المدفون فى القبر نسئل الله السلامة لنا ولكم من كل شر.
يقول شيخ الاسلام ابن تيمية:
الانسان اذ فسدت نفسه او مزاجه بيشتهى ما يضره ويلتزم به  بل يعشقه عشقا يفسد عقله ودينه وخلقه وبدنه وماله .
والشيطان هو نفسه خبيث فاذا تقرب صاحب العزائم والاقسام وكتب الروحانيات السحرية وامثال ذللك اليهم بما يحبون من الكفر والشرك صار ذلك كالرشوة لهم فيقضون بعض اغراضه كمن يعطى غيره مالا ليقتل له من يريد قتله او يعينه على فاحشة او ينال معه فاحشة ولهذا كثير من الامور يكتبون فيها كلام القران بالنجاسة اعوذ بالله وقد يقلبون حروف كلام الله عزوجل .
اما حروف سورة الفاتحة او حروف سورة الاخلاص تكتبت بدم او بغيره اويكتبون ذللك مما يرضاه الشيطان او يتكلمون بذللك فاذا قالوا او كتبوا ما ترضاه الشياطين اعانتهم على بعض اغراضهم اما تغوير ماء من المياة واما ان يحمل فى الهواء الى بعض الامكنة واما ان ياتيه بمال من اموال بعض الناس كما تسرقه الشياطين ومما لم يذكر اسم الله عليه وتاتى به واما غير ذللك)انتهى كلام شيخ الاسلام ابن تيميه
فى الموضوع القادم ان شاء الله سنتكلم عن كيفية معاملة الساحر مع عملائه

0 التعليقات:

إرسال تعليق