الثلاثاء، 28 فبراير، 2012

اجن العسل ولا تكسر الخلية

الرفق ما كان من شى الا زانه وما نزع من شى الا شانه

اللين فى الخطاب البسمة الرائقة على المحيا والكلمة الطيبة عند اللقاء

هذه حلل منسوجة يرنديها السعداء وهى صفات المؤمن كالنحلة تاكل طيبا وتصنع طيبا

واذا وقعت على زهرة لاتكسرها لان الله يعطى على الرفق مالا يعطى على العنف

ان هؤلاء السعداء لهم دستور اخلاق عنوانه

(ادفع بالتى هى احسن فاذا الذى بينك وبينه عداوة كانه ولى حميم)

فهم يمتصون الاحقاد بعاطفتهم الجياشة وحلمهم الدافى  وصفحهم البرىء يتناسون الاساءة

ويحفظون الاحسان

تمر بهم الكلمات النابية لا تلج اذانهم بل تذهب بعيدا الى غير رجعة

هم فى راحة والناس منهم فى امن والمسلمون منهم فى سلام

(المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده)

(والمؤمن من امن الناس على دمائهم واموالهم)

(والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين)

بشر هؤلاء بثواب عاجل من الطمانينة والسكينة والهدوء

من سالم الناس يسلم من عواذلهم ..........ونام وهو قرير العين جذلان

وبشرهم بثواب  اخروى كبير فى جوار رب غفور فى جنات ونهر

فى مقعد صدق عند مليك مقتدر

واذكركم واذكر نفسى بالرفق واللين 

0 التعليقات:

إرسال تعليق