الأربعاء، 16 فبراير، 2011

حالة هامة لكل مسلم

هى فتاة مصرية  كانت باحدى المدارس الخاصة وهى مدرسة مسيحية. ثم فوجى اخو الحالة بان اختة ترفض الصلاة خلفة كعادتهم ووجدها تنظر إلية بعين مرتعبة وتسئلة ماذا تفعل فاجبها ان يصلى فقالت تلك ليست صلاتنا نحن نصلى مع البابا فطاش عقله وقام إلى اخته فوجد فى يديها نقش الصليب فظن انها ارتدت عن الاسلام وقام بكل جنون وحاول ان يقتلها لولا ان ارشده الله إلى ان يهدا نفسة ثم سئلها عن الصليب الذى على يديها قالت ان القس قام بدقة اليوم بعد تعميدها الذى تاخر. فقام اخو الحالة مسرعاً وبادر بالاتصال. وكانت المفاجاءة ان الفتاة قد تم تقديم عمل لها عن طريق سندوتش من خلال احد صديقاتها من المدرسة وأن احد القساوسة المشهورين هو من يقوم باعمال السحر تلك ويدفع البنات والشباب المسيحى بأن يفعلو ذلك من واعز التقرب إلى الرب وكان والدى تلك الفتاة من الذين يرفضون ذلك الامر جملة وتفصيل ولكن بعد أن شاهدوا بانفسهم ابنتهم يحدث لها ذلك قاموا باخراجها من تلك المدرسة والحقوها بمدرسة أخرى وهذه عينة بسيطة من ما يحدث مع اولادكم وانتم غافلون عنه والذى ارجوة رافتاً باولادكم فانكم سوف تحاسبون على ذلكم أن اولادكم هبه من الله فحافظوا عليها وقربوهم إلى ربهم اكثر.
لاتدخلو اولادكم الى المدارس المسيحية وادخلوهم الى المدارس الخاصة الاسلامية. 

0 التعليقات:

إرسال تعليق