الأربعاء، 29 سبتمبر 2010

مقدمة



الحمد لله الذى خلق الخلق بقدرته وعمهم جميعا برحمته وجعلهم دليلا على الوهيته نستعين به من شرور انفسنا ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا.
من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هاادى له واشهد ان لا اله الا الله واشهد انا محمد رسول الله.
(يا ايها الذين امنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون)
(يا ايها الذين امنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديد يصلح لكم اعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما).
لقد خلق الله الجن والانس ليامرهم بعبادته بغير حاجة له اليهم فخض اهل طاعته بالهداية الى سبيل الرشاد ووفقهم بلطفة الى سائر الاعمال ففازوا ببلوغ المراد وقيد لاهل معصيته القرناء ليجتالونهم باليل والنهار.
(ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين)
فاعداء الاسلام من اهل الزيغ والكفر والعناد لا ينامون الليل والنهار يكيدون ويدبرون يسلكون كل سبيل لمحو رسالة الفطرة ليعلو صوت الهوى والشهوة.
واستاذهم وكبيرهم ومعلمهم فى ذللك هو عدو الاسلام والبشرية الاول ابليس عليه لعنة الله الى يوم الدين فهو يعين اهل الباطل بكل ما اوتى من قوة وذرية وخدم يخدمون اغراضه ويشبعون غيظه ويشفون غليله من هذه البشرية .
قلوبهم اسودت وعميت بصيرتهم فلايعرفون معروفا ولا ينكرون منكرا فاستعانوا به وذريته فيكفرون بالله ويومنون بالطاغوت فيتعلمون السحر وكيفية الاستعانة بالجن والشياطين من اجل ايقاع الضرر بعباد الله المستضعفين.
والى اللقاء فى رسالة اخرى متبعة ان شاء الله

2 التعليقات:

إرسال تعليق