الخميس، 19 مارس، 2015

عليك يا محمد بالحجامة

دخلت الحجامة فى المجال الطبى وحققت الكثير من النجاحات ولم يسبق لعلاج طبى او دواء مثل هذا النجاح وكان هذا الفتح الطبى هو معجزة من معجزات رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فكم فتحت هذه الخدوش البسيطة على سطح الجسم امالا لكثير من مرضى هذا العصر وتوجد وتوجد ابحاث شتى فى الحجامة من بلاد مختلفة كالمانيا وانجلترا والصين واليابان وامريكا وكذلك فى الطب العربى القديم والطب الاسلامى
والذى يدلك على هذا كثير من الاحاديث الشريفة للرسول الكريم صلىالله عليه وسلم الذى بعثه خالق الداء والدواء رحمة للعالمين
فعن ابى هريرة رضى الله عنه عن النبى قال (ما انزل الله داء الا انزل له شفاء)البخارى وعن ابن عباس رضى الله عنه قال :قال رسول الله:(الشفاء فى ثلاثة شربة عسل وشرطة محجم وكية نار وانهى امتى عن الكى)البخارى
وعن انس رضى الله عنه قال رسول الله: (ان امثل ما تدوايتم به الحجامه) البخارى. وعن عبدالله بن عباس قال :قال رسول الله :(ما مررت ليلة اسرى بى بملا من الملائكة الا كلهم يقولون لى:عليك يامحمد بالحجامة ) صحيح الجامع
وعن ابن مسعود قال:قال رسول الله:(ما مررت ليلة اسرى بى بملاء من الملائكة الا قالوا : يامحمد مر امتك بالحجامة)صحيح الجامع
وقد ذكر الدكتور على محمد مطاوع عن الحجامة انها كانت مدونة ومنتشرة بمصر حتى عهد قريب وان لها اساسا علميا وهو ان الاحشاء الداخلية تشترك مع اجزاء معينة فى جلد الانسان فى مكان دخول الاعصاب المغذية لها فى النخاع الشوكى وبمقتضى هذا الاشتراك فاى تنبيه للجلد فى منطقة ما من الجسم يؤثر على الاحشاء الداخلية المقابلة لهذا الجزء من الجلد وهى نفس النظرية التى على اساسها تستخدم الابر الصنية فى علاج الامراض وبمعرفة خرائط توزيع الاعصاب على الجلد وعلى الاحشاء الداخلية يمكن معرفة اجزاء الجلد التى تعمل فيها الحجامة للحصول على الاثر الطبى المنشود .
ويعتمد تاثير الحجامة بالاساس على التوزيع العصبى لاعضاء الجسم على سطح الجلد .
كما تقوم الحجامة بتنظيم مسارات الطاقة والدورة الدموية بالجسم وتساعد كذلك فى التخلص من بعض مواد الضارة من خلال الجلد.
المعالج بالقران

0 التعليقات:

إرسال تعليق