الاثنين، 17 فبراير، 2014

كيف تواجهه شهوتك



1-يجب ان تختلى بنفسك وتفكر وتحلل اسباب المعصية.

2- يجب ان تسميها معصية  ولا تسميها باسماء اخرى وتكون صريح مع نفسك.

3- اتخذ الخطوة بصدق وإخلاص مع العزم على عدم العودة للمعصية مرة اخرى والندم على الماضى
واعلم أن منادياً ينادي في السموات والأرض في هذه اللحظة أن هنئوا فلاناَ فقد اصطلح مع الله، وأن الله يكون فرحاً بتوبتك فاجعل من هذه اللحظة عيداً حقيقياً لك

4- ناج الله تعالى، واطلب منه بصدق وبدموع أن يتوب عليك، وحاول أن يكون ذلك ليلاً فهذا موسم التائبين
قل له: أنا ضعيف، اعترف بذنبك باللغة التي تحب ودون حواجز واطلب منه أن يعينك بيقين تام أنه يسمعك وسيجيبك

5- إذا كانت معصيتك ترتبط بزمان أو بمكان فاشغل زمان المعصية بشيء تحبه من الطاعات وإياك أن تقترب من مكانها وإذا كانت ترتبط بشخص فتخلَّ عنه قبل أن يأتي يوم يرديك فيه.

6- بكل تاكيد نفسك ستواجهك لتعود إلى المعصية التي كنت عليها،ومن أجل ذلك:

أ – أدبها بالمخالفة والحرمان ويكون عندك قوة ارادة
ب- من المؤكد أن في حياتك يوماً من أيام الله تكرم الله به عليك إما بالتجلي على قلبك أو بفضل دنيوي تذكر هذا اليوم واستح من الله الذي أحسن إليك أن تسيء إليه فهذا لا يقبل مع إنسان فكيف مع الواحد الديان؟! ( وذكرهم بأيام الله )
ج- اكيد بتاثر باية قرانية أو بأنشودة  بسماعها من مقريء  دعها في متناول يديك دائماً لتستمع إليها عندما تحدثك نفسك بالمعصية او تشغل تفكيرك باى شى اخر
د- عندما تنازعك نفسك بالمعصية إياك أن تسمع كلامهاة لأنه سيصعب عليك ترك الخطوة الثانية أو الثالثة ولكن الأمر سهل جداً في البداية ( ولا تتبعوا خطوات الشيطان )

7 – لاتتاخر عن التوبة والاستغفار ولا تقل هتوب غدا وما اداراك ستعيش للغد

8- ان شاء الله سيتوب الله عليك وتشعر بعدم رغبتك فى المعصية التى تمارسها وتنفر منها وهذا سيكون بإذن الله بعد المجاهدة وقوة الارادة .

اذا حولنا هذا الكلام لفعل عملى ان شاء الله لتجد افضل النتائج بأذن الله

0 التعليقات:

إرسال تعليق